التوقيت في يريفان 11:07,   15 أبريل 2024

كبير المحللين في مركز التحليل "أبري أرمينيا" يتحدّث عن إحياء المشروع الأرمني للمنطقة-تقاطع السلام-

كبير المحللين في مركز التحليل "أبري أرمينيا" يتحدّث عن إحياء المشروع الأرمني للمنطقة-تقاطع 
السلام-

يريفان في 9 نوفمبر/أرمنبريس: إن فتح قنوات الاتصال الإقليمية يشكل أحد الشروط الأساسية المهمة لإحلال السلام المستقر والدائم في جنوب القوقاز وكانت إعادة تنشيط قنوات الاتصال جزءاً لا يتجزأ من المفاوضات بين أرمينيا وأذربيجان واعتبرت عنصراً من عناصر حل النزاع. تمت معالجة هذه المشكلة في عدد من خيارات الحل التي اقترحتها مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، لقد كان فتح قنوات الاتصال موضوع نقاش حاد حتى بعد حرب 2020، وقد تم تناول هذه القضية في 10 نوفمبر 2020 وفي البيانات الثلاثية التي وقعها قادة أذربيجان وأرمينيا وروسيا في 11 يناير 2020 وكان هناك عمل ذو صلة وتم تشكيل المجموعة بقيادة نواب رؤساء وزراء الدول الثلاث.
بدورها، مباشرة بعد حرب 2020، طرحت أذربيجان للتداول فكرة ما يسمى "ممر زانكيزور"، الذي ينبغي أن يربط أذربيجان بجمهورية ناخيتشيفان المتمتعة بالحكم الذاتي عبر أراضي أرمينيا وربطت أذربيجان إنشاء "ممر زانكيزور" بأنشطة ممر لاتشين وحتى بعد الترحيل القسري للأرمن من آرتساخ في سبتمبر 2023، عندما توقف ممر لاتشين عن العمل، فإن أذربيجان لم تتخلى عن استخدام هذا المصطلح.
تدعي السلطات الأذربيجانية أن أذربيجان تعترف بسيادة أرمينيا على منطقة سيونيك وليس لديها أي نية لشن عمليات عسكرية لفتح "ممر زانكيزور" بالقوة، بالإضافة إلى ذلك، في نهاية أكتوبر 2023، وقعت أذربيجان مع إيران مذكرة بشأن بناء جسور السكك الحديدية والطرق بين أذربيجان وإيران والتي ينبغي أن تكون بديلاً للطرق التي تربط أذربيجان بناخيتشيفان عبر منطقة سيونيك.
بنيامين بوغوسيان، كبير المحللين في مركز التحليل أبري أرمينيا
المقالة كاملة في النسخة الأرمنية.








youtube

AIM banner Website Ad Banner.jpg (235 KB)

كلّ المستجدّات    


Digital-Card---250x295.jpg (26 KB)

12.png (9 KB)

عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]